العودة   منتديات مورفين > شجرَة الأَدب > بيت الحكمَة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10-05-2009, 04:53 PM   #1

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
Smile - قصاصات ,







العبارات والكلمات والجُمل , هي رسائل الصباح للمساء ورسائل تحكي بدون لسان , هي العبير والنور .بصيص من الأمل والسرور
, كـ بالون طفل طار بعيد ومـ لبث حتى أعاده الهوأ , وعطر باريسيّ أهداه عاشق لمعشوقته

عبارتهم تضل تتثائب مع مطلع كُل فجر , وغياب الشمس من حفله النهار , حروفهم وتناهيداتهم
كـ بكاء طفل أضاع الدليل إلى أمه .
حروفهم كـالخُلود في ظهر الزمن وأُغنيات الـأطفال في الصباح , وأغنيات عشاق في أنتصافه ليل .

تلك ( العبارات ) نُخبأها تحت الوساده ونتأمل بزوغ مولدها في كُل حين
هي سُكراً لـ قهوه الزمن المره .., نتسكع بحثاً عنها وربماً تهبها لنا الأقدار .. نجدها بعد جهد
لـ نقتصها ونلوذ بالفرار خشيه أن نُحاسب أو يُقام علينا القصاص ,, ومـ أن نطمئن نُخرجها من قلب دفتر
أومن جيب بنطال .., وربما أجدنا حفظها فنسترجعها ,

* خُلود الأسم من خُلود العباره فـل ننفض الغبار عن عبارتهم
ونحلق إلى مالا نهايه

- للعبارات المُقتبسه والجمل لنتركها هُنا مع ورده ب المنتصف






 

 

 



التعديل الأخير تم بواسطة فينوس ; 10-06-2009 الساعة 06:05 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-05-2009, 05:00 PM   #2

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

قالت أحلام مستغاتمي في ذاكرة الجسد :.

الحب هو ما حدث بيننا. والأدب هو كل ما لم يحدث".
يمكنني اليوم, بعد ما انتهى كل شيء أن أقول :
هنيئا للأدب على فجيعتنا إذن فما اكبر مساحة ما لم يحدث . إنها تصلح اليوم لأكثر من كتاب .
وهنيئا للحب أيضا ...

فما أجمل الذي حدث بيننا ... ما أجمل الذي لم يحدث... ما أجمل الذي لن يحدث .



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-05-2009, 05:01 PM   #3

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

وقصصت عليهم أحسن القصص عن البطولة والفداء. والروعة في أن يكون الإنسان ثائراً من أجل وطنه ينصب
الكمائن ويطارد الأعداء في شعاب الجبال. وفي فترات الاستراحة يضم بندقيته إلى صدره ويقرأ على ضوء القمر
الرسائل الواردة إليه من الوطن، إذ في كل صفحة خصلة شعر من خطيبة، أو ورقة يابسة من حبيب.

* الماغوط - سـ أخون وطني



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-05-2009, 05:02 PM   #4

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

هو رجل الوقت سهوًا. حبه حالة ضوئية. في عتمة الحواس يأتي. يدخل الكهرباء إلى دهاليز نفسها. يوقظ رغباتها المستترة. يشعل كل شيء في داخلها.. ويمضي.
فتجلس, في المقعد المواجه لغيابه, هناك.. حيث جلس يومًا مقابلاً لدهشتها. تستعيد به انبهارها الأوّل.
هو.. رجل الوقت عطرًا. ماذا تراها تفعل بكل تلك الصباحات دونه؟ وثمة هدنة مع الحب, خرقها

* مستغانمي أحلام - فوضى الحواس



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-05-2009, 05:03 PM   #5

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

ثم راح يضحك كأنه يهزأ من نبله ، قال :
- ربما ، لن نقدر على مساعدتهم ، و لكن ألم تكن تعظ " إن الطريقة الوحيدة في تخليص نفسك هي في مساعدة الآخرين " ؟ حسنا ، أيها المعلم ، إلى الأمام ، و أنت ممتاز إلقاء المواعظ ، لماذا لا تأتِ معي ؟!
و لم أجبه ، و فكرت بأراضي الشرق الساحرة ، و أم الآلهة العجوز ، و صراخ بروميثيوس المسمر إلى الصخور ، و هناك على هذه الصخور نفسها كان عِرقنا مسمراً ، لقد كان ينادي و يصرخ !! لقد كان ينادي طالبا المعونة من أبنائه ، و كنت أسمع النداء كأن الألم هو حلم و الحياة هي مأساة محيقة ، يثبت فيها من يأخذ حصته من العمل في مسرح الحياة .

*زوربا

رواية لـ كازنتزاكس



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-06-2009, 04:03 PM   #6

هُدى ..~
وقطعن أيديهن ..!

الصورة الرمزية هُدى ..~


 

 رقم العضوية : 168
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 المشارگات : 29
 عدد النقاط : 20


هُدى ..~ غير متواجد حالياً
افتراضي



سـ أتوآإجد هُنآإ كثيرآإ ..~

ولـآإكن بـ صمت فـ هو أبلغ أحيآإنآإ لـ تعبير عن ألأعجآإب من الكلـآإم ..~

وآإصلي أبدآإعكـ





 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-06-2009, 06:03 PM   #7

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

قصاصة خطيئة:

استطاعت أن ترسم المستقبل بتفاصيله، لكنها أخطأت الألوان وشوهته.

قصاصة كِبر:

توفى صغيراً لم يبلغ الخمسين حتى مات عقله.

قصاصتـ(ــه):

نظراته، حروفه، كلماته، كل مافيه كان يروي قصة حب ٍوحب ٍوحبْ بدت للجميع جزءاً من أسطورة ٍوخيال، لكنـ(ـها) ليست بالنسبة له.

قصاصة حب :

ضمّ الغيمة إلى قلبه حتى أمطرا حباً.

قصاصة ألم:

تركت لذاكرتها خيطاً وابره، ستحتاجهما إن جُرحت.

قصاصة خوف:

لم تواجه الوقت فأدركها الموت خوفاً.

قصاصة أمل:

ضوء ٌواحد يكفي لكل شيء، إنه الأمل.

قصاصة فرح:

غنت مواسم الفرح متناسيةً سابقة حزن ٍولاحقة دمع.

قصاصـتـ(ـها):

قواميس لغاتٍ عشر لا تقارن بحروف حبها لـ(ـه).

قصاصة شوق:

يعانقها شوقه كطفلٍ مشاغب ما أن يتركها حتى تضمه إليها أكثر.

قصاصة ثقة:

وقعّتْ عهد المغامرة بالثقة، فوصلا الأمان.

قصاصتـ(ـهما):

لا حاجة لفيروز أو عبد الحليم … حديثـ(ـهما) أغنيه



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-06-2009, 07:19 PM   #8

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

نمارس الحياة لأنها أقل كلفة من الموت .
نحن مولعون في الغالب بالبحث عن الأشياء الرخيصة.




سهيل اليماني



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-06-2009, 07:26 PM   #9

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي

لا أحبك . من أنت حتّى أحبك؟
هل أنت بعض أنا'ي، وموعد شايٍ، وبحة نايٍ،
وأغنية كي أحبك؟!
لكنني أكره الاعتقال .. ولا أكرهك.
درويش



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-06-2009, 07:38 PM   #10

فينوس
- ماء ورد ♥

الصورة الرمزية فينوس


 

 رقم العضوية : 64
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 الانتماء : أثينا
 المشارگات : 718
 عدد النقاط : 415


فينوس غير متواجد حالياً
افتراضي مستغانمي -احلام

أيّها النسيان.. اعطني يَدكُ كيّ ألقيكَ في أعمقِ الهاوياتِ... فأنا لا أريدُ أن أنسىْ .. فالنسيانُ هو أعظمُ خيانةٍ على وجهِ الأرضْ.
قد يظنُ البعضُ، بأن مثلَ هذا الكلامْ مجرد حروف ترتسم، ومن ثُمَ تنمحي من الذاكرة.
ولكن، حقاً هذه هي القناعة التي أحملها بداخلي، فكيف يمكن للإنسانِ أن ينسى أيَّ شيءٍ حصلَ معهُ في الحياةِ؟
المواقف، المشاعر، الأحزان، الأفراح، أمور لا يمكنُ للإنسانِ أن يُلغيها من ذاكرتهِ، بل أن الذاكرة لن تسعفهُ في نسيانها.
أنا أتفق مع العلم ومع الفِطرة، والتي تقولُ بأن الإنسانَ جُبِلَ على نِعمةِ النسيانِ، ولكنْ أظن أن ذلك لا ينطبقُ على كل شيءٍ في حياتنا.
قد ننسى بعضُ الهفواتِ التي تمرُ، مروراً عابراً في حياتِنا، وأيضاً ننسى مجرى حياتنا اليوميّ والروتينيّ، ولكن كيف نستطيع أن ننسى أُنساناً عِشنا معهم عمراً؟ وكيف لنا أن ننسى أشخاصاً ضحوا من أجلِنا، وأشخاصاً كان همَهُمُ الوحيد سعادتنا، وأشخاصاً أحببناهُم وعشقناهُم وقدمّنا لهم كلَ ما نملك؟
لا أظنُ أن الأمورُ تَجري بالسهولةِ التي يتوقعها البعضْ، فهناك الكثيرَ من المواقفِ التي من الصعبِ على الإنسانِ أن ينساها.
أريد الآن أن أضرُبَ مثالاً واقعياً، وهو من أكثرِ الأمثلة الحيّةِ في واقعنا؛ لنفرض أن هناك زوجين إثنين، توفيَّ أحدهما، ولِنَقُل أن الزوجةَ هي مَن فارقت الحياة، قد يظن البعضُ بأن الزمنَ كفيلٌ بأن يُنسي زوجها، وكفيلٌ بأن يُعيده الى سابقِ عهدهِ وكأنَ شيئاً لم يكن.
ولكن أنا أقول أنَ ذلكَ مُستحيل، فالرجلُ لا ينسى تلك الزوجة التي سهرت من أجلِ سعادته، ولا تلك الزوجة التي ضحّت بالكثير من أجلهِ، بل ستظل طيفاً يعيشُ معهُ في كل لحظةٍ من لحظات حياته.
أنا هنا لا أتحدث بشكلٍ عامٍ ومطلقْ، فهناك الكثير من الأزواج مَن ينتظرون وفاة زوجاتهم، كيّ يسارعوا بالزواج من أُخريات، وهذا واقعٌ مرير لا يمكنُ إنكاره.
ما أريدُ قولهُ عندما طَرحتُ المثالَ السابقَ؛ هو أنَ النسيانَ ليسَ الحلَ الوحيدَ للإنسانِ، بل إنّه بنظري أعظمُ خيانةٍ.
فالإنسانُ الذي ينسى لحظاتٍ من العمرِ، يكون قد خانَ هذهِ اللحظاتِ، وقد هانت عليه، سواء كان ذلك في علاقة صداقة أو علاقة حب، أو علاقة أخوية أو زواج أو ما شابه، فكل الأمور هنا متشابهة.
ولكن؛ لا أريد أن يُفهم كلاميَّ بوجهٍ آخر، فمثلاً عندَ الحديثِ عن الخلافاتِ والمشاكلِ في العلاقاتِ، فإن النسيانَ هو شيءٌ جميلٌ، يجب علينا أن نُتقنه، وهو ما نُسمّيه التسامح والتغاضي عن أخطاء وهفواتِ الآخرينَ.
وآخر ما أختمُ به كلماتي هذهِ ما قالهُ أعظمُ الكُتابِ في العصرِ الحديثِ عن النسيانِ، وذلكَ ما يُخالفُ كلامي وحَديثي في بعضِ الأحيانِ فيقولُ عبدُ الرحمنِ مُنيفْ في النسيانِ: النسيانُ أسهلُ طريقةٍ للحياةْ، ويقول جُبرانْ خليل جُبرانْ : النسيانُ شكلٌ من أشكالِ الحريةِ.



 

 

 


  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
قصاصات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




يالله أعمارنا تمضي الوقت الآن 11:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO EdiT SuL4NeT.Com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

Search Engine By : Rg Seo v2.0